سياسة

الحياة الديمقراطية!


شراكة من أجل الديمقراطية في بلدية كونز

الشراكة من أجل الديمقراطية (PfD) في بلدية كونز هي جمعية للمسؤولين عن السياسة والإدارة البلدية والمواطنين الملتزمين والشباب ونشطاء المجتمع المدني في الكنائس والنوادي والجمعيات. وقد تم إنشاؤه كجزء من البرنامج الفيدرالي "الديمقراطية الحية!" بتمويل من الوزارة الاتحادية لشؤون الأسرة وكبار السن والنساء والشباب.

كل مواطن مواطن مدعو بحرارة للمشاركة في أنشطة الشراكة من أجل التنمية. يمكن للأفراد أو الجماعات الملتزمة وكذلك المؤسسات والجمعيات المشاركة في مشاريعهم الخاصة ، حيث يمكنهم الحصول على الدعم في التخطيط والتنفيذ من مكتب التنسيق والمتخصص الذي تم إنشاؤه خصيصًا لهذا الغرض. عرض لقاء ، عرض فني أو ثقافي (مثل حفلة موسيقية ، قراءة ، مشروع جرافيتي ، معرض أو عرض مسرحي) عرض تعليمي (على سبيل المثال محاضرة أو جولات مناقشة) - أشكال المشاركة متنوعة. في أي شكل يريد الناس الانخراط في تعزيز الديمقراطية أو تشكيل التنوع أو منع التطرف ، فإنهم يتلقون الدعم من حزب من أجل التنمية.

من أجل التنفيذ الملموس ، يتوفر لدى صندوق التنمية الاقتصادية أموال سنوية متاحة ، يتم توفيرها من قبل الوزارة الاتحادية لشؤون الأسرة وكبار السن والنساء والشباب وجزئيًا من أموال VG الخاصة. من خلال صندوق العمل والمبادرة ، يمكن تمويل المشاريع الفردية حتى 5000 يورو. تقوم لجنة مراقبة ، تعقد اجتماعاتها مرة كل ثلاثة أشهر ، بتقديم المشورة والبت في الطلبات المقدمة لهذا الغرض. كما تم إنشاء صندوق صغير لدعم المشاريع الصغيرة والصغيرة جدًا.

بالإضافة إلى الأنشطة العديدة من فترة التمويل الأولى (2015-2019) ، تطورت مؤتمرات الديمقراطية المنتظمة على وجه الخصوص إلى مؤسسة دائمة. وأصبح منتدى الشباب ، بمرحلته الوافدة الجديدة في مهرجان الوطن والنبيذ ، وكذلك من خلال سلسلة الأحداث "كونز ويرد لاوت" معروفًا الآن للعديد من الشركات. ومما يثلج الصدر أن يواصل صندوق تنمية المشاريع عمله في فترة التمويل الثانية (2020-2024). حتى نتمكن من الاستمرار في إرسال إشارة ضد التطرف والعنف ومختلف مظاهر العداء المرتبط بالجماعة في كونز ، ومع ذلك ، فإن المشاركة النشطة من قبل المجتمع المدني ضرورية. لا يمكن بناء الهياكل المستدامة التي تساهم في تطوير واستمرار وجود مجتمع ديمقراطي إلا من خلال تعاون جميع الجهات الفاعلة المحلية ومن خلال التزام المواطنين على المدى الطويل.